كلمة السيدة معالي وزيرة التربية الوطنية بمناسبة افتتاح الدورة التكوينية بالمعهد الوطني لتكوين مستخدمي التربية وتحسين مستواهم .

     يحتل التكوين مكانة حيوية ضمن سياق إصلاح المنظومة التربوية. كما يستجيب لشعار حملناه منذ البداية وهو:

" ضمان جودة التكوين من ضمان جودة التعليم"

ولتحقيق هذه القيمة السامية، عكفنا من خلال برنامج عمل محدد المعالم، على جعل التكوين يعمل لتحقيق هدفين أساسين وهما مرافقة للإصلاح والاحترافية في قطاع التربية.

   إن وجودنا اليوم في هذا المكان (المعهد)  للإشراف على افتتاح الدورة التكوينية بعنوان 2015/2014 لفئة مفتشو التربية الوطنية على اختلاف تخصصاتهم، لرهان مهم في تحقيق النوعية التربوية بالاعتماد على الأسس التالية:

1.الاحترافية.

2.التحوير البيداغوجي .

3.الحكامة.

  إن تكوين هذه الفئة، التي تعتبر أعلى رتبة في هرم الرتب والحرص على الجودة في تخريجها، يدخل ضمن توجه عام يهدف إلى مرافقة الإصلاح والتكفل بالدراسات الاستراتيجية والمنهجية، لتعميم الاحترافية لكافة عناصر التأطير في قطاع التربية الوطنية.

   إن المبدأ الأساسي الذي نؤكده هو أن التكوين يحتل مكانة هامة ضمن برنامج عمل الوزارة في نشاطها وذلك لمرافقة الإصلاح وتجاوز الإختلالات الملاحظة في الميدان.

   إن الهدفين المذكورين يشكلان أولوية الأولويات بالنسبة للمعهد الوطني لتكوين مستخدمي التربية وتحسين مستواهم وسيعمل هذا المعهد على تحقيقها.

 

كتب من إصدار المعهد

 


آخر الدروس المبثة على الموقع


الدرس الأول في المناهج والبرامج التربوية
الدرس الأول في التحرير الإداري
الدرس الثاني في التحرير الإداري


Tel/Fax 023 82 78 26
Tel/Fax 023 82 78 28
Tel/Fax 023 82 78 29
Tel/Fax 023 82 78 30
Tel/Fax 023 82 78 31
Tel/Fax 023 82 78 17

   

المعهـد الوطنـي لتكوين مستخـدمـي التربيـة وتحسـين مستــواهـم